جمعية البحرين للفنون التشكيلية
مقر جمعية البحرين للفنون التشكيلية
خارطة الموقع
يقع مقر جمعية البحرين للفنون التشكيلية في شارع البديع بالبحرين، ويتكون من صالة العرض، وقاعة الأعضاء وهي ملتقى اجتماعي وثقافي للأعضاء، إذ يساهم بشكل فعلي في التواصل الفكري والاطلاع على كل مستجدات الحركة الفنية والثقافية. ولتهيئة سبل الإبداع للفنانين فقد وفرت الجمعية المحترفات الخاصة بالمجالات التشكيلية المختلفة كمحترف النحت والخزف، ومحترف الحفر (الجرافيك)، ومختبر التصوير الضوئي.
- قاعة العرض
من أهم مرافق مقر الجمعية، صالة العرض والمجهزة بكافة مستلزمات العروض التشكيلية المحترفة، والتي تستخدم لإقامة المعارض التشكيلية الفردية، والجماعية، ليس فقط لأعضاء الجمعية بل تم إقامة العديد من المعارض لفنانين تشكيليين من مختلف بلاد العالم. كما يتم أيضاً إقامة الندوات وورش العمل بهذه الصالة. تبلغ مساحة العرض على حائط صالة الجمعية 41 متر أفقي، و 2.8 متر عامودي، و المساحة الأرضية تبلغ 152.25 متر مربع.
-  مدرسة البحرين للفنون الجميلة
تعتبر مدرسة البحرين للفنون الجميلة من أحد أهم الروافد  الأكاديمية والتي تهتم الجمعية بدعمها ومحاولة تطويرها باستمرار حيث تعتني وبشكل مكثف بالمواهب الصغيرة من المبتدئين الذين يتطلعون بأمل وترقب إلى عالم الفن الباهر فهي تحتضن جيل من المبتدئين والهواة تساعدهم وتساندهم  فنياً ومعنوياً  فتخصص لهم فصول للدراسة وتعد لهم برامج متنوعة لصقل مواهبهم  في مجالات الفنون المتعددة ويتم تدريبهم علي أيدي عدد من الفنانين المحترفين من أعضاء الجمعية يأخذون بأيديهم ويطلعونهم على أهم أسرار العملية التشكيلية ومواصفات الإبداع الفني وتزويدهم بالرأي والمشورة من اجل  وضعهم في المكان الصحيح وتثبيت أقدامهم على أول خطوات النجاح بشكل علمي ومدروس .
كما تعتني مدرسة البحرين الفنون الجميلة بالأطفال وتفسح لهم المجال للتعبير عن أنفسهم بكل براءة وعفوية في ظل مشاعر الفنون الجميلة من خلال دورات صيفية تنظمها الإدارة تحت رعاية ورقابة مدرسين متخصصين في تدريس الأطفال رعايتهم والاهتمام بمواهبهم وإبداعاتهم العفوية  .
انقر هنا لتفاصيل أكثر عن مدرسة البحرين للفنون الجميلة
نادي التصوير الضوئي
    كما أنشئت جمعية البحرين للفنون التشكيلية نادي للتصوير الفوتوغرافي يعتني بنتاج الفنانين المصورين وتنظيم معارض فنية متخصصة في التصوير الضوئي وتفسح المجال للأعضاء المصورين بتقديم تقنياتهم المتقدمة و إبداعاتهم ورؤيتهم في مجال عملهم ومن خلال مسابقات ومشاركات محلية وإقليمية ودولية يتم تقديم وتشجيع المصور البحريني ليأخذ مكانه المناسب كأحد المساهمين في تطوير الحركة التشكيلية والفنية كشاهد حاضر على كل التطورات الحضارية فنياً وفكرياً وثقافياً في البحرين وخارجها كما يقوم نادي  التصوير الفوتوغرافي بتنظيم دورات في أصول فن التصوير وأساليب التعامل مع تقنياته المختلفة ووسائل الإبداع فيه بالتحايل على العدسة وتطوير وسائل التعامل معها .
انقر هنا لتفاصيل أكثر عن نادي التصوير الضوئي
ورشة الخزف
تعتبر ورشة الخزف من أحد المجالات الحيوية التي توفرها إدارة الجمعية لأعضائها وتتيح الفرصة لممارسة عدد من التقنيات الفنية والمهنية من خلال ورشة الخزف بقيادة الفنان العضو مهدي البناي  حيث تفتح ورشة الخزف أبوابها للفنانين الأعضاء لممارسة أعمال الخزف واكتساب  أسرارها وتقنياتها المختلفة وتعلم المزيد عنب هذا الفن الرائع والمرتبط ارتباط وثيق بتاريخ وتراث البحرين القديم كما للجمعية عدد من المشاركات الفنية المحلية والدولية في المعارض والمسابقات والبيناليات المتخصصة في فن الخزف كما تنظم إدارة الجمعية عدد من الدورات العليمية والتقنية في أساسيات  فن الخزف والاطلاع على أهم أساليب التعامل مع إمكانيات التشكيلي والتلوين وطرق التعامل على الخامات المختلفة .

     كما تخصص الإدارة عدد من الدورات للصغار لتعلم أصول التعامل مع تقنيات الخزف  والاطلاع تاريخ الخزف وعلاقته بتراث البلد ومن خلال هذه الدورات المتعددة للصغار والكبار يتم التلاقي والتحاور وتبادل الأفكار والخبرات أثناء العمل كما هو الحال من خلال المعارض التي تخصصها الجمعية لنتاج المتدربين والفنانين الذين يمارسون مثل هذا النوع من الفن الراقي .
ورشة الحفر (الغرافيك)
    تـم تأسـيس مـرسم الحـفر ( الجرافيك ) بجـمعية البحرين للفنون التشكيلية في سبتمبر 1989م تحت أشراف الفنان العضو عبد الجبار الغضبان ومنذ الأشهر الأولى التحق بمرسم الحفر عدد من الفنانين الأعضاء  ليتعلموا  أساسيات فن الحفر وتقنياته المختلفة وفي فترة وجيزة استطاع المرسم أن يكون قاعدة من الفنانين الذين تخرجوا من الرسم ومارسوا  الحفر وتفننوا في التعامل مع تقنياته وأساليب المختلفة واقاموا معارض شخصية وجماعية وشاركوا في عدد من المشاركات الخارجية من خلال المسابقات والبيناليات الدولية وقد لاقوا استحسان الأوساط الفنية وحققوا نجاح كبير في هذا المجال .

     ويعتبر مرسم الحفر من أحد أهم الأساسيات الأكاديمية التي توفرها إدارة الجمعية لمحبي هذا الفن الراقي ويمكنهم الالتحاق  بدورات ودروس لتعلم أساسيات وتقنيات فن الحفر المختلفة كما تقوم الجمعية بتنظيم  عدد من المعارض الفنية التي يشارك فيها الحفارين  بأعمالهم وتفتح لهم المجال للمشاركة في المعارض الخارجية الإقليمية والدولية  لعرض أعمالهم وتجاربهم الفنية واكتساب الخبرات المتعددة لتطوير مجال عملهم والاستفادة من الخبرات المتعددة في مجال الحفر وتقنياته واساليبة المختلفة علي الصعيد التشكيلي في الساحة الفنية والثقافية .

   ابحث هنا عن المزيد من المعلومات         
Copy rights recieved, 2000 - 2004
Designed and created by Khalid Al Tahmazi
1